يوم الحرائق الخامس: 12 مصاباً إسرائيلياً

قال كايد ظاهر، المتحدث باسم المركز العربي للإعلام في سلطة الإطفاء والإنقاذ الفلسطينية، إن 21 طائرة أجنبية تعمل على إخماد الحرائق والسيطرة عليها في الأراضي المحتلة.
ومن بين هذه الطائرات طائرة سوبر تانكر الأميركية الأضخم في العالم لإخماد الحرائق.
ولليوم الخامس على التوالي، أدت الحرائق في إسرائيل إلى إصابة 12 إسرائيلياً السبت في مستوطنة معاليه أدوميم جراء حريق شب في عمارة سكنية.
وفي مستوطنة حلاميش شمال غرب رام الله تواصل طواقم الإطفاء مستعينة بجهود طائرات حربية جوية للسيطرة على الحريق الكبير الذي شبّ الليلة الماضية. وقالت إذاعة الاحتلال إن النيران التهمت نحو أربعين منزلاً في المنطقة نفسها، وتمّ إجلاء جميع السكان وعددهم نحو 1300 شخص.

أما في مستوطنة نيفيه تسوف بمنطقة بنيامين فلم يتم إخماد النيران فيها بعد، حيث تضرر 40 منزلاً فيما تم إجلاء 350 شخصاً.

والدول المشاركة في عمليات إخماد الحرائق هي رومانيا وإسبانيا وفرنسا وروسيا وكرواتيا وأميركا وتركيا وأذربيجان وإيطاليا وقبرص وأوكرانيا واليونان.

وشبّ حريق هائل في مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين، بالقرب من قرية قوصين غرب نابلس، مهدداً عدداً من المنازل.

وقال رامز الدلع مدير الإطفائية في نابلس إنّ طواقم الإطفاء وصلت إلى المكان وتحاول السيطرة على النيران، مضيفاً أنهم طلبوا المساعدة من طواقم الدفاع المدني القريبة من المنطقة بسبب انتشار النيران التي التهمت العشرات من أشجار الزيتون.

وأضاف الدلع أن عدداً من منازل الفلسطينيين باتت مهددة بوصول النيران إليها، وأنهم يعملون جاهدين للسيطرة على ألسنة اللهب التي تنتشر بسرعة كبيرة.

قانون “ضد مضرمي الحرائق”
ونقلت وسائل اعلام إسرائيلية عن  عضو الكنيست شارن هسكل (الليكود)، أنها ستقدم اقتراح قانون “ضد مضرمي الحرائق”. هذا الاقتراح، الذي يتوافق مع مبادرة الوزير يسرائيل كاتس، يحدد ان “التعامل مع مضرمي الحرائق كالتعامل مع نشطاء الإرهاب، وبذلك يمكن لإسرائيل على سبيل المثال هدم منازلهم”.   وأعلن وزير الامن الداخلي غلعاد أردان للقناة الثانية الاسرائيلية إنه “سنهدم منازل مضرمي الحرائق”.   أما موقع والاه فقد أوضح أن 11 ألف دونم من الغابات والاحراش الطبيعية قد احترقت بـ 58 حريق.والتقديرات ان الاضرار التي لحقت بالمنازل في مدينة حيفا تقدر بـ 500 مليون شيكل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى